ملاجئ الموت - بغداد Shelters of death - Baghdad

.

Shelters Of Death

الجمعة، 25 مارس 2011

من جديد عشتار العراقية تكتب عن مدوناتي في غارها غار عشتار

بعد أن عرفت بمدوناتي في غارها سابقا
http://ishtar-enana.blogspot.com/2010/07/blog-post_6568.html

الصديقة عشتار تكتب عني من جديد:
الصديق سحاب الذي يدير بصبر عجيب اربع مدونات حول الملاجيء والسجون السرية في العراق هي ملجأ الحنان ، ملجأ الجادرية ، ملجأ العامرية ، ملاجيء الموت ، ويبحث عن أي معلومة تتعلق بهذه القضايا لتوثيقها، وبين المصادر التي يبحث عنها مدونات الجنود الأمريكان، وقد دأب بنفس الصبر والإصرار على أن يبعث اليّ بعناوين أي مدونة يصادفها ويرى أن فيها معلومات قد تفيد مدونتي، مما يشعرني بالخجل لأني لا أفعل الشيء نفسه معه، ليس لأني لا أجد إشارات تخص مواضيع اهتمامه ولكن لأني أنسى هذا الهدف في أحيان كثيرة وأنا ابحث عما يصلح لمدونتي . أقدم لك ياسحاب شديد اعتذاري، وشديد امتناني.


من المدونات التي ارسلها اليوم اليّ مدونة "إطفاء الأنوار turning out the lights" وصاحبها جندي مدفعية مقره في معسكر امريكي في الموصل. وإليكم ما عثرت عليه في آخر موضوع كتبه :
 http://ishtar-enana.blogspot.com/2011/03/blog-post_6591.html

مدفع هاوتز M198 عمره 30 سنة باعه الأمريكان للعراقيين القشمر
حين تريد الولايات المتحدة استبدال انظمة اسلحتها القديمة بأنظمة جديدة، فإن ماتفعله بالأسلحة القديمة هو إما تبيع أجزاءها كخردة، أو تتركها في مقابر خاصة حتى تصدأ، او تعطيها الى دولة من العالم الثالث كنوع من الإحسان .. أو شيء من هذا القبيل. قبل عدة سنوات استبدلنا مدفعنا الهاوتزر ام 198 (وتاريخه يعود الى 1979) بالموديل الجديد ام 777. ربما لا يفهم كثير منكم الفرق بين النموذجين ولكني سوف ابسطه لكم.

المدفع القديم يزن 16 الف رطل ويشغله فقط (طايحين الحظ) الذين يوكلون للعمل على هذا السلاح. المدفع الجديد يزن اكثر قليلا من 6000 رطل ويعمل هايدروليكيا. لاجدال في اننا لا نحب الموديل القديم ولهذا سوف نعطي 100 منه للعراقيين. ربما يبدو لكم اننا نعطيهم المستعمل الرديء ولكن هذه المدافع ليست سيئة. انها جيدة في ميادين القتال وموثوق بها. وللمفارقة فإن مثل هذه المدافع هي التي اسقطت مايسميه الجيش العراقي "مطرا فولاذيا" على العراق في 1991 و 2003 .. يعني انها بالنسبة لهم صفقة جيدة (فيما يتعلق بالمدافع وليس بالكلفة الحقيقية) (يقصد انها بيعت بمبالغ باهضة، كما ان تصليحها لن يكون متوفرا نظرا لانقراض الموديل واستبداله بالجديد) . على اية حال هذه المدافع هي مجرد كتل صماء من 8 اطنان من الحديد مالم يريك احدهم كيف تشغلها بشكل صحيح و(آمن).

++
تعليق:مبروك على الجيش العراقي (الجديد) هذه الخردة (القديمة) التي بدلا من رميها في مقابر الحديد باعها حرامي بأثمان باهضة واشتراها حرامي بأموال الشعب العراقي على أن يستخدمها طايحين الحظ فقط!!

هناك 4 تعليقات:

  1. very interesting, thanks

    ردحذف
  2. Nice Post. This enter helped me in my college assignment. Thnaks Alot

    ردحذف
  3. Greetings from Finland. This, through a blog is a great get to know other countries and their people, nature and culture. Come take a look Teuvo images and blog to tell all your friends that your country flag will stand up to my collection of flag higher. Sincerely, Teuvo Vehkalahti Finland.

    ردحذف
  4. I’m still learning from you, however I’m bettering myself. I definitely love studying every part that is written on your blog.Keep the stories coming. I loved it!

    ردحذف